ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٠/١٧ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ دليل الكتاب
■ تقديم
■ المقدمة
■ القسم الأول: جواز التدوين منذ عهد الرسالة , وأدلة المبيحين
■ تمهيد :ما هو الأصل في حكم التدوين ?
■ الفصل الأو ? : عرف العقلاء والتدوين
■ الكتابة أمر حضاري
■ الكتابة في القرآن
■ الكتابة في السنة ? الأثر
■ القرآن والكتابة
■ السنة والكتابة
■ الفصل الثاني : السنة النبوي ? والتدوين
■ السنة التقريرية
■ السنة الفعلية
■ صحيفة النبي صلى الله عليه وآله التي كانت عند علي عليه السلام
■ كتاب علي عليه السلام
■ كتاب فاطمة عليها السلام
■ ما كتبه النبي صلى الله عليه وآله إلى عماله
■ وأخيرا
■ السنة القولية
■ ما ورد بلفظ الأمر بالكتابة والتقييد
■ ما فيه الإذ ? بالكتابة والتقييد
■ ما ورد فيه لفظ الكتابة وتصاريفها
■ ما ذكر فيه شيء من أدوات الكتابة
■ تعليق على الفصل الثاني
■ الفصل الثالث : إجماع أهل البيت عليهم السلام على التدوين.
■ حجية إجماع أهل البيت عليهم السلام
■ ما ورد عن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام
■ في مجال التصنيف
■ كتاب في علوم القرآن
■ كتاب السنن والأحكام
■ عهد الأشتر
■ التعليقة النحوية
■ في مجال الروايات والآثار
■ ما ورد عن الإمام الحسن السبط عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام الحسين السبط عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام علي بن الحسين زين العابدين السجاد عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام
■ في الأقوال
■ في المؤلفات
■ ما ورد عن الشهيد زيد عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام
■ في الأحاديث
■ في المؤلفات
■ ما ورد عن الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام الحسن بن علي العسكري عليه السلام
■ ما ورد عن الإمام المهدي الحج ? المنتظر عليه السلام
■ تعليق على الفصل الثالث
■ الفصل الرابع : سيرة المسلمين على التدوين
■ تمهيد
■ العهد الأو ل : عهد الصحابة
■ العهد الثاني عهد التابعين
■ خاتمة القسم الأول : خلاصة واستنتاج
■ القسم الثاني : مع المانعين للتدوين وتوجيهاتهم للمنع
■ تمهيد : متى بدأ منع التدوين
■ الفصل الأو ? : المنع الشرعي عن كتابة الحديث
■ أحاديث أبي سعيد الخدري
■ أحاديث أبي هريرة
■ أحاديث زيد بن ثابت
■ المناقشات العامة في الأحاديث المرفوعة الناهية
■ الجمع بين أحاديث الإباحة والمنع
■ أن النهي عام والإذن خاص
■ أن الإذن ناسخ للنهي
■ أن النهي خاص والإذن عام
■ رأينا في الجمع
■ الفصل الثاني : الخوف من اختلاط الحديث بالقرآن:
■ المناقشات في هذا:أن نسبة الخوف من ذلك إلى الشارع غير مقبولة
■ لماذا كتب القرآن مع أنه معجزه
■ بقية المناقشات في هذا التبرير
■ الفصل الثالث : التخوف من ترك القرآن والاشتغال بغيره
■ المناقشة في هذا التبرير
■ الاشتغال بالحديث ليس مؤديا إلى ترك القرآن
■ ليس الصحابة متهمين بترك القرآن
■ المؤدي إلى ترك القرآن هو المناقض له
■ أحاديث التهو ? الذي حذر عنه الرسول
■ السنة الشريفة لا تعارض القرآن بل هي امتداد له
■ الفصل بين السنة والقرآن ضلال
■ الأصل في الحكم بضلال الفاصل بينها هو الرسول
■ أحاديث الأريكة من دلائل النبو ه
■ معنى الأريكة ? دلالة أحاديثها
■ دفاع الخطابي وتأويله لأحاديث الأريكة
■ دفاع الذهبي وتأويله لأحاديث الأريكة
■ قول حسبنا كتاب الله مأثور عن من؟
■ الدعوة إلى نبذ السنة في نظر القدماء و المعاصرين
■ الفصل الرابع : الاستغناء بالحفظ عن التدوين
■ المناقشات في ذلك
■ ١ - أن ذلك لا يدل على حرمة الكتابة
■ ٢ - أن الحفظ ليس من الواجبات فلا يعلق عليه أمر واجب
■ ٣ - الكتابة لا تنافي الحفظ بل تؤيده وتؤكده
■ ٤ - الاعتماد على مجرد الحفظ يؤدي إلى الأوهام
■ بعض المقارنات بين الحفظ ? الكتابة
■ هل الحفظ أعظم فائدة من الكتابة ?
■ الفصل الخامس : عدم معرفة المحدثين للكتابة
■ المناقشة في هذا التبرير
■ ١ - الكتابة أصبحت في الإسلام واسعة الانتشار
■ ٢ - أن ذلك لم يمنع عن الكتابة , كما لم يمنع عن كتابة القرآن
■ ٣ - انهم لم يمتنعوا بل مُنعوا
■ الفرق بين القرآن ? السنة في أمر التدوين
■ الفصل السادس : القول الفصل في سبب المنع
■ المنع لم يكن إلا رأيا للصحابة
■ المصلحة المهمة في نظر المانعين وشروطها
■ رواية ابن مسعود الدالة على المصلحة
■ الأحاديث الممنوعة هي غير أحاديث الفرائض والسنن
■ التدبير السياسي ضد أهل البيت عليهم السلام
■ المصلحة هي إخفاء الأحاديث على فضل أهل البيت
■ لزوم منع رواية الحديث أيضا
■ الملحق الأول : المنع عن رواية الحديث
■ أبو بكر يمنع الحديث رواية ونقلا
■ دفاع الذهبي عن أبي بكر, ورد ?
■ عمر و رواية الحديث
■ ١ - يمنع وفد الكوفة
■ ٢ - يمنع صحابة كبارا
■ ٣ - يمنع عام ? الناس
■ ٤- يهد ? الصحابة على الحديث ? ينهاهم
■ ٥ - يحبس الصحابة كيلا يرووا عن رسول الله
■ توجيهات العام ? لإقدام عمر على المنع وخاصة حبس الصحابة
■ ١ - توجيه الخطيب البغدادي : بالاحتياط للدين
■ ٢ - توجيه ابن حزم بر ? الحديث سندا ودلالة
■ ٣ - توجيه ابن عبد البر
■ ٤ - توجيه ابن عساكر بالتشديد لئلا يتجاسر أحد على رواية ما لم يتحقق
■ ٥ - توجيه ابن قتيبة : بالإقلال لئلا يتسع الناس في الرواية
■ بعض المعاصرين يجعل الإقلال من قوانين الرواية
■ محمد عجاج الخطيب يعارض روايات الحبس
■ الهدف من منع الرواية هو الهدف من منع التدوين
■ منع الحديث سنة للحكام
■ عثمان بمنع رواية الحديث
■ معاوية يمنع الحديث
■ رسالة معاوية إلى عم اله بمنع الحديث ووضعه
■ المسموح من الحديث في عهد معاوية هو المسموح في عهد عمر, ? الممنوع فيهما واحد
■ التوجيه المقبول للمنع
■ الملحق الثاني : آثار منع التدوين
■ ١ - اختفاء جملة من الحديث
■ نوعية الحديث الذي اختفى
■ ٢ - وضع الحديث
■ إهمال أثر المنع في أسباب الوضع عند المعاصرين
■ نوعية الحديث الموضوع
■ من هم الوضاعون
■ ٣ – اختلاف الحديث والتشكيك فيه
■ الاختلاف المذكور لا يؤدي إلى سقوط الحديث عن الحجية
■ نقل الحديث بالمعنى
■ نقل الحديث بالمعنى ليس مضر
■ محمود أبو رية يضل ? في هذا المجال
■ البلاغة لا تنكر في كلام الرسول
■ نقل الحديث بالمعنى وشروطه عند المحدثين
■ عدم التدوين ? حجية الحديث
■ بقية الردود على أبي رية
■ اختلاف الحديث بنظر الشيعة الامامية
■ من جعل الاختلاف سببا لعدم التدوين
■ ٤ - اتهام الدين الإسلامي بالتخلف
■ الرد عليه
■ ٥ - ? ? عاد أهل البيت عليهم السلام عن الساحة وابتعاد الناس عن أهل البيت عليهم السلام
■ هذا من أسوأ آثار منع الحديث تدوينا ورواية
■ إن هذا هو التدبير السياسي المنشود من المنع
■ نماذج من الروايات المضر ? للسلطات
■ ٦- ابعاد المسلمين عن أهل البيت عليهم السلام
■ التعدي على أهل البيت إلى حد القتل والسبي
■ ترك أهل البيت عليهم السلام في مجال الأحكام والالتزام بغيرهم , وهذا من أخطر الآثار والأضرار المترتبة على منع الحديث
■ اتهامهم لشيعة أهل البيت ورواة أحاديث الممنوعة
■ موقف المسلمين اليوم من أهل البيت وفضائلهم
■ صفات أتباع أهل البيت عليهم السلام والتزاماتهم
■ خاتمة القسم الثاني : خلاصة واستنتاج
■ تلخيص القسم الثاني
■ موقفنا من مسألة التدوين
■ موقف أمير المؤمنين عليه السلام
■ موقف أبي ذر
■ موقف أبن عباس
■ موقف علقمه
■ حصيلة الكتاب
■ الفهارس العامة
  1. الوهابيّون والبيوت المرفوعة للشيخ محمّد عليّ السنقريّ الحائريّ
  2. وصول الأخيار إلى أصول الأخبار
  3. الوسيلة العذراء للشاعر عبد الحسين شكر (ت هجري.)
  4. همزيّة التميميّ صالح بن درويش الكاظمي (ت 1261هجري.)
  5. النكت في مقدمات الاصول، في تعريف المصطلحات الكلامية
  6. نثر اللآليْ للطبرسيّ (ت 548 هجري.)
  7. مقدّمتان توثيقيتان للسيد المرعشيّ والسيد المشكاة
  8. مسند الحِبَريّ
  9. مختصر رسالة في أحوال الأخبار
  10. الكلمات المائة للجاحظ (ت 250 هجري. )
  11. فصل الخطاب في ردّ محمّد بن عبد الوهّاب النجديّ
  12. عروض البلاء على الأولياء
  13. عجالة المعرفة في اُصول الدين
  14. شفاء السقام بزيارة خير الأنام عليه السلام
  15. الرعاية في شرح البداية في علم الدراية
  16. الدرة الفاخرة في دراية الحديث
  17. الرسالة الرحمانيّة حول كتابة كلمة (الرحمن)
  18. رسالة الحقوق
  19. رسالة ابي غالب الزراري إلى ابن ابنه في ذكر آل أعين
  20. الرجال لابن الغضائري
  21. دفع الشبه عن الرسول والرسالة
  22. الخلاصة في علم الكلام
  23. خاتمة وسائل الشيعة
  24. الحكايات، في الفرق بين المعتزلة والشيعة
  25. الحقوق لمولانا زيد الشهيد عليه السلام
  26. تفسير الحِبَري أو ما نزل من القرآن في علي أمير المؤمنين عليه السلام تفسير بالحديث المأثور
  27. تسمية من قُتِل مع الحسين عليه السلام من ولده واخوته وشيعته
  28. تثبيت الإمامة لأمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام
  29. تاريخ أهل البيت عليهم السلام
  30. البداية في علم الدراية
  31. الباقيات الصالحات في أصول الدين الإسلامي عاى المذهب الإمامي
  32. إنجاح المطالب في الفوز بالمآرب
  33. الإمامة والتبصرة من الحَيْرة
  34. أسماء السور القرآنيّة، في مقطوعتين رائعتين في مدح النبيّ صلى الله عليه وآله
  35. الأُرجوزة اللطيفة في علوم البلاغة
  36. الأحاديث المقلوبة و جواباتها
  37. الإجازة الشاملة للسيّدة الفاضلة من الشيخ أبي المجد الأصفهاني للعلويّة الأمينيّة الهاشميّة
  38. آداب المتعلّمين
  39. نقد الحديث بين الاجتهاد والتقليد
  40. نظرات في تراث الشيخ المفيد
  41. المنهج الرجاليّ والعمل الرائد في (الموسوعة الرجالية لسيّد الطائفة آية الله العظمى البروجرديّ 1292 ـ 1380هجري)
  42. المنتقى النفيس من درر القواميس
  43. معجم أحاديث البسملة
  44. الموت أياتهاجاديثه احكامه
  45. القافية والرويّ في الشعر العربيّ
  46. ديوان الإجازات المنظومة
  47. دفاع عن القرآن الكريم
  48. حول نهضة الحسين عليه السلام
  49. الحسين عليه السلام سماته وسيرته
  50. جهاد الإمام السجّاد علي بن الحسين عليه السلام
  51. ثبت الأسانيد العوالي بطرق محمد رضا الحسيني الجلالي
  52. تدوين السنة الشريفة
  53. تحقيق النصوص يبن صعوبة المهمة وخطورة الهفوات، في النقد العلمي
  54. إيقاظُ الوَسْنان بالملاحظات على (فتح المنّان في مقدّمة لسان الميزان)
  55. أنا ـ ترجمة ذاتية للإمام أمير المؤمنين عليه السلام طبقاً للنصوص الموثوقة
  56. الأجوبة السديدة على أسئلة السيّدة الرشيدة
  57. الأجوبة الجلالية على الاسئلة الحلوانية
  58. أبو الحسن العُريضي، علي بن جعفر الصادق عليه السلام ترجمة حياته، ونشاطه العلميّ

ما ذكر فيه شيء من أدوات الكتابة

4- ما ورد فيه ذكر أدوات الكتابة من :

الكتاب ,? الو ? ? , ? القلم , ? المداد , ? الحبر , والخطّ , غير ما مرّ (3).

26- عن أبي هريرة ,عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ,قال؛ مَنْ صلّى عليَّ في كتابٍ , لم تز ? الملائكة تستغفر له مادام اسمي في ذلك الكتاب (4).

27- عن جابر ,عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم,قال :ترِّ بُوا الكتاب ,فإنّ التراب مبارك (5) .

28- وعن أبي هريرة ,قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم :

الهامش:

(1) الجامع الصغير (2/52) الطبعة الأولى ومسند شمس الأخبار (1/223) وخرجه السيد الجلال في ( كشف الأستار ) بذيله : عن أبي نعيم ? الديلمي عن عليّ عليه السلام بلفظه .

(2) الكامل , لابن عدي (1/198) وتاريخ بغداد (4/158) .

(3) انظر الحديث (6?7?8?10?12?17?19?20) .

(4) شرف أصحاب الحديث (?36) رقم (63) ومحاسن الاصطلاح (?307) عن (أنوار الآثار ) .

(5) أدب الإملاء (?174) انظر السراج المنير للعزيزي (1/ 165) وفي الجامع لأخلاق الراوي (1/433)– ضمن حديث – بلفظ : ( فأتربوا ).

=================?98

إذا كتب أحدكم كتاباً فليترّبه ,فإنّه أنجح للحاجة(1).

29- عن ابن عباس ,قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ من اختان كتاب علم ,فهو غلول يأتي بما غلّ يوم القيامة (2).

30- عن أنس ,قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ المؤ من ? ذا مات وتر ? ورقة واحدة عليها علم ,تكون تلك الورقة يوم القيامة ستراً في ما بينه وبين النار ,وأعطاه الله تبارك وتعالى بكلّ حر فٍ مكتوبٍ عليها مدينة أو سع من الدنيا سبع مرّاتٍ (3) .

ونقله المجلسيّ ,فقال : نقل عن خطّ الشهيد الثاني ,نقلاً عن خطّ قطب الدين الكيدريّ ,عن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم مثله ,وزاد في آخره : وما من مؤمن يقعد ساعةً عند العالم ? لا ناداه ربّه ? جلست ? لى حبيبي ,وعزّ تي ? جلالي ,لأسكنتك الجنّة معه ,ولا ? بالي.

وقال المجلسي : ورواه في كتاب ( الد رّ ? الباهرة من الأصداف الطاهرة ) (4).

31- عن زيد بن ثابت ,قال : دخل صلّى الله عليه وآله وسلّم عليَّ

الهامش:

(1) الكامل , لابن عدي(1/294) وانظر تحفة الأحوذي (7/494).

(2) جزء في عارية الكتب (?130?133) .

(3) إلى هنا نقله الحرُّ في وسائل الشيعة (18/68) كتاب القضاء , باب (8) من أبواب صفات القاضي الحديث (63) عن الأمالي للصدوق (?40) ? (3) المجلس (10) .

(4) الدرة الباهرة (?25) وبحار الأنوار (2/144) باب (19) ?1?2 .

==================?99

فقال ? ضعْ القلم على أذنك , فإ نّه أذكر للمملي به (1) .

32- عن ابن عباس ,قال : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ,يقول : يؤتى بصاحب القلم – يوم القيامة – في تابوت من نارٍ مقفل عليه بأقفال من نارٍ ,فينظر قلمه في ما أجراه : فإ ? كان ? جرأؤ ? في طاعة الله ورضوانه ,فُكَّ عنه التابوت ,? ? ? كان ? جراؤ ? في معصية الله , هوى به التابوت سبعين خريفاً , حتّى باري القلم ,? لائق الدواة .

رواه السيّد المر شد بالله ,وقال : هذا في العامل والكاتب ,وليس المتعلّم بدونهما ,لأن قلمه يجري بأمر الدين ,وقلم سواه بأمر الدنيا (2).

33- عن ابن عباس ,قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ لو أنّ الغياض أقلام ,? البحر مداد ,? الجنّ حسّاب ,? الإ نس كتّاب , ما أحصوا فضائل عليّ بن أبي طالب (3) .

34- السمعاني بسنده عن أبي هريرة ,قال : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ,يقول ? أوّل ما خلق الله القلم ,ثمّ خلق النون _ ? هي الدواة _قال : وذلك قول الله عزّ وجل : ? والقلم وما يسطرون [ سورة القلم 86 الآية : 1 ?2 ]

الهامش:

(1) عيون الأخبار لابن قتيبة (1/42) والجامع الصغير للسيوطي (2/52) وقال:الترمذي عن زيد بن ثابت . وانظر الكامل لابن عدي(4/1604) ?(5/ 1901) .

(2) الأمالي الخميسية (1/55) .

(3) مناقب عليّ بن أبي طالب عليه السلام ,للخوارزمي (?2) وعن الطبراني في (?235) وبحار الأنوار (40/73- 75 ) وذكره ابن طاوس عن المطرزي في (شرح المناقب) وانظر فرائد السمطين للحموي , المقدمة (1/16) .

================?100

ثمّ قال : اكتب , قال : وما أكتب ? قال : اكتبْ مقادير كلّ شيءٍ من عمل ,أو أجلٍ ,أو أثر , أو ? ? ? .

قال : فجرى القلم بما هو كائن إلى يوم القيامة .

قال : ثمّ ختم على فيِّ القلم , فلم ينطق , ولا ينطق ? لى يوم القيامة (1).

35- وقال صلّى الله عليه وآله وسلّم لهلال بن يسار - حين قرّر له العلم والحكمة ? هل معك محبرةٌ ? (2) .

36- وعن أبي هريرة : أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ,قال؛ يوزن مداد العلماء يوم القيامة بدم الشهداء ,فيرجح مدادهم على دمائهم أضعافاً مضاعفة (3) .

37- وعن أنس ,قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : يحشر الله أصحاب الحديث وأهل العلم ,وحبرهم خلوق يفوح , فيقوم ون بين يدي الله , فيقول لهم : طالما كنتم تصلّون على النبيّ, انطلقوا ? لى الجنّة (4) .

38- وعن أنس ,قال : ? نّ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ,

الهامش:

(1) الكامل لابن عدي (6/2273) وأدب الإملاء ? الاستملاء (?158) تاريخ بغداد (12/40) .

(2) آداب المتعلمين , الفصل العاشر( ) وتعليم المتعلم للزرنوجي (?38)

(3) أدب الإملاء (?163) انظر السراج المنير (3/436) ونحوه مختصرا عن عبادة بن الصامت في الكنى للدولابي (1/103) .

(4) أدب الإملاء (?148) .

==================?101

قال؛ ? ذا كان يوم القيامة يجيء أصحاب الحديث ? لى بين يدي الله عزّ ? جلّ , ? معهم محابر من نور ,فيقول الله عزّ وجلّ ? أنتم أصحاب الحديث ,طالما كنتم تصلّون على نبيّي ,انطلقوا ? لى الجنّة ,وإلى ? حمتي (1) .

39- عن أبي هريرة عن النبيّ صلّى الله عليه وآله قال؛ إذا كان يوم الخميس بعث الله عزّ وجلّ ملائكة معهم صحف من فضّة وأقلام من ذهب يكتبون يوم الخميس وليلة الجمعة أكثر الناس صلاةً على النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم (2) وأهل الحديث هم أكثر الناس صلاةً على النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم .

40- عن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه قال لبعض كتّابه ? ألق الدواة , وحرّف القلم ,? انصب الباء ,? فرّ ? السين ,? لا تعوّر الميم ,وحسّن الله ,? مد الرحمن ,وجوّد الرحيم ,? ضع قلمك على أذنك اليُسرى ,فإ نّه أذكر لك (3).

41- قال صلّى الله عليه وآله وسلّم :الخطُّ الحسن يزيد الحقَّ وضوحاً (4).

الهامش:

(1) أدب الإملاء (?152) ولسان الميزان (5/426) .

(2) مختصر تاريخ دمشق لابن منظور (18/149) .

(3) الشفاء للقاضي عياض (? ) إلى قوله :الرحيم ,وعنه القرطبي في تفسيره (13/353) ومنية المريد (?350) وبحار الأنوار (2/152) وانظر : نشأة وتطو ? الكتابة (?184) .

(4) أدب الإملاء (?166) وفيه : وضحاً , والجامع لأخلاق الراوي (1/ 399) وميزان الاعتدال (2/5) ولسان الميزان (3/221) ولاحظ الجامع الصغير للسيوطي (رقم 4134 ) عن أم سلمة ,وأخرجه الديلمي في الفردوس وانظر فيض القدير(3/ 505) ونسبه في صبح الأعشى (3/2) إلى عليّ عليه السلام .

=======================?102

42- روى البيهقي بسنده عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّ ? قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم :أيُّ الخلق أعجب ? ليكم ? يماناً ? .

قالوا: الملائكة .

قال :? ما لهم لا يؤمنون ,? هم عند ربّهم ?.

وذكروا الأنبياء .

فقال : ? ما لهم لا يؤمنون ,? الوحي ينزل عليهم ?.

قالوا : فنحن .

قال : ? ما لكم لا تؤمنون ,? أنا بين أظهركم ?.

قالوا : فمن ,يا رسول الله ?!

قال : فقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ? ? نّ أعجب الخلق ? ليَّ إيماناً لقومٌ يكونون بعدكم ,يجدون صحفاً _ فيها كتاب _ يؤمنون بما فيها (1).

رواه ابن كثير وقال : يؤخذ منه مدح من عمل بالكتب المتقدّمة بمجر ? الوجادة لها , وقد ذكرنا الحديث بإ سناده في شرح البخاري (2).

وقال السيوطي : ذكره الحافظ ابن كثير في تفسيره (3)

الهامش:

(1) دلائل النبوة للبيهقي (6/538) ومسند شمس الأخبار (1/150) .

(2) اختصار علوم الحديث المطبوع مع الباعث الحثيث (?123) .

(3) تفسير ابن كثير (1/74) ? المنار .

==========================?103

ورواه الحسن بن عرفة في (جزئه ) من طريق عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه ,وله طرق كثيرة أوردتها في ( الأمالي) .

قال السيوطي : وفي بعض ألفاظه ? بل قوم من بعدكم ,يأتيهم كتاب بين لوحين ,يؤمنون به ,? يعملون بما فيه ,أولئك أعظم منكم أجراً .

أخرجه أحمد ,? الدارمي,? الحاكم .من حديث أبي حممة الأنصاري .

وفي لفظ للحاكم ,من حديث عمرو : يجدون الو ? ? المعلق فيعملون بما فيه فهؤلاء أفضل أهل الإيمان ? يماناً (1).

43- أسند الإمام جعفر بن محمّد الصادق ,عن آبائه عليهم السلام ,في وصيّة النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم ,قال ? يا عليّ ,أعجب الناس ? يماناً ,? أعظمهم يقيناً , قوم يكونون في آخر الزمان ,لم يلحقوا النبيَّ ,? حجب عنهم الحجّة , فآمنوا بسواد على بياض (2) .

قال المحقّق الشيخ هادي الطهرانيّ , معلّقاً على هذا الحديث : حيثُ إن الرواية عن الصادق عليه السلام ,عن آبائه عليهم السلام ,فمضونها في الحقيقة صاد ? عنهم جميعهم عليهم السلام ,فإ نهم رووه عن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم في مقام ? ثبات مضمونها ,

الهامش:

(1) المستدرك للحاكم (4/85) وقال : صحيح الإسناد , ولاحظ مسند أبي يعلى (1/147) ومجمع الزوائد (10/65) والباعث الحثيث لأحمد شاكر (?5 –126) ورواه في مسند شمس الأخبار (1/145) .

(2) أمالي الصدوق ( ) .

======================?104

ومن هذه الرواية الشريفة تستفاد أمور :

منها : أنّ الكتب المشتملة على الأحاديث ,كونها مرجعاً للناس ,في الأصول والفروع ,بإ رادة الله تعالى ,توجب العلم ,وأنّ اعتبارها من هذه الحيثية .

ومنها : وقوع هذا الأمر في زمان الغيبة ,ومقتضاه أنّ ما يعتمد عليه أهل الإيمان في هذا الزمان يوجب الاطمئنان بمقتضى ما تقد ? عنه صلّى الله عليه وآله وسلّم من حصره البرّ في ما يوجب سكون النفس ? الاطمئنان ,? حصره الشرّ في ما يجول في القلب ويوجب التردّد .

والسرُّ في أنّ الإيمان بالسواد على البياض أعظم اليقينين ,وكونه أعجب إيماناً , توقّفه على اجتهادٍ شديدٍ لا يتحملّه ? لا من تمحّض الإيمان , وأقبل بكلّه ? لى ربّه ,فإنّه في غاية الصعوبة .

وفي مقابله الجاحد العنود الذي يرى جميع الآيات والمعجزات الباهرات ,ولا يزداد ? لا جحوداً وضلالاً وغوايةً وخذلاناً .

فهؤلاء هم المؤمنون بالغيب ,لا سيما مع شدّة الفتن في آخر الزمان ,كما يشاهد بالعيان .

وإلاّ ,فمجرّد السواد على البياض لا يوجب إلاّ لمن هو في أسفل دركات العماية والغواية ,كما هو ديدن الهمج الرعاع حزب الشيطان ,وأعداء الرحمن (1).

الهامش:

(1) محجة العلماء (?253) .

======================?105

44- وبالإسناد عن أنس ,قال قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ عنوانُ صحيفة المؤمن حبّ عليّ بن أبي طالب عليه السلام (1).

45- وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : من مات ? ميراثه الدفاتر والمحابر وجبت له الجنّة (2).

46- وقال صلّى الله عليه وآله وسلّم : اكتبوا هذا العلم عن كلّ كبير ? صغير ? غنيّ ? فقير …الخبر (3).

47 -وقال صلّى الله عليه وآله وسلّم : يكتب أنين المريض ,فإن كان صابراً كتب أنينه حسنات وشكراً, وإن كان جزِعاً كتب أنينه هُلوعاً لا أجر له (4).

48-وقال صلّى الله عليه وآله وسلّم :يهلك أمّتي من قبل اللبن والكتب ! قيل: يا رسول الله , وكيف ذلك ?

قال : أما اللبن : فيرغب طوائف من أمّتي في الغنم واللبن , فيضرون بهما غداً , وأما الكتب : فيقرأونها ثمّ يتأمّلونها على غير معانيها (5).

الهامش:

(1) بشارة المصطفى لشيعة المرتضى (?154) ورواه الخطيب كما في الجامع الصغير للسيوطي (2/ 67).

(2) إرشاد القلوب للديلميّ , الباب (51)

(3) لوامع الأنوار للسيد مجد الدين (2/ 85).

(4) جامع الأحاديث للرازي حرف الياء (? 140) ورواه في الجعفريات (?211) ودعائم الإسلام للقاضي المصري (1/ 217) والديلمي في فردوس الأخبار (5/ 537) رقم (9016).

(5) جامع الأحاديث للرازي حرف الياء (? 140) ورواه الديلمي في فردوس الأخبار (4/ 346) رقم (6999) .

================?106