احدث العناوين الأخبار العشوائیة أکثر الأخبار مشاهدة
  • اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى وفاة الرسول الأعظم (ص) و استشهاد الإمام الحسن المجتبى (ع) و الامام علی بن موسی الرضا (ع)
  • زیارة الحسین علیه السلام في الاربعین
  • أَسْعَدَ الله أيامكم بعيد الله الأَكبَر يوم اكمال الدين عيد الغدير الأَغَر
  • نهنی و نبارک لکم ذکری مولد الامام علی بن محمد الهادی علیه السلام
  • نعزي العالم الاسلامي باستشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام
  • عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام محمد الجواد عليه السلام
  • نهنی و نبارک لکم ذکری مولد شمس الشموس و انیس النفوس السلطان الامام علی ابن موسی الرضا علیه السلام
  • أسعد الله أيامنا و أيامكم بمناسبة ولادة مهدي الامة ومنجي البشرية بقية الله الاعظم صاحب العصر والزمان
  • نبارك لکم ذکری میلاد الإمام الحسين بن علي عليه السَّلام
  • اسعد الله ایامنا وایامکم في ذکری المبعث النبوي الشریف
  • اعظم الله أجورنا وأجورکم بذکری استشهاد باب الحوائج الامام موسی بن جعفر الکاظم علیه السلام
  • أعظم الله أجورنا وأجوركم برحيل السيدة زينب بنت أمير المؤمنين عليها السلام
  • نبارک للأمة الإسلامیة ذکری میلاد أميرالمؤمنين علی بن ابی طالب عليه السلام
  • نبارك لكم ذكرى ميلاد الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام
  • أسعد الله أيامكم بميلادالسیدة فاطمة الزهراء‘ سلام الله علیها
  • اعظم الله أجورنا وأجوركم بمناسبة ذكرى استشهاد مولاتنا الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء سلام الله عليها
  • نبارك لکم ذکری مولد الإمام حسن بن علي العسكري عليه السلام
  • نبارك لکم مولد الرسول الاکرم (ص) وحفیده الامام الصادق(ع)
  • اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى استشهاد الإمام الحسن بن علي العسكري عليه السلام
  • فضيلة المشي في زيارة الإمام الحسين عليه السلام في ايام الاربعين
  • احدث العناوين

    الأخبار العشوائیة

    اسعد الله ایامنا وایامکم في ذکری المبعث النبوي الشریف



    اسعد الله ایامنا وایامکم في ذکری المبعث النبوي الشریف 

    الرسول الأعظم في حركة الامة

    إذا عانى الرسول الأكرم(ص)من جهل قدره ومقامه الشامخ في جميع المراحل والأدوار التي مرّت بها حركة الاسلام والمسلمين . سواء أكان قبل البعثة أو بعدها، أو قبل الهجرة أو بعدها، في حياته أو بعد رحلته  فان من خلفيّات هذا الغياب المعرفتي أو التغيب التقصيري أو القصوري الذي أدّى إلى الجهل بقدر نبي الرحمة والإنسانيّة ومعرفته كما هو هو، أن يتراجع المسلمون عن مجدهم الأثيل وحضارتهم الانسانيّة التي عمّت العالم بأسره ، فضلاً وكرامةً وعلماً وفنَّاً، وأن يقع التناحر والصراعات المذهبيّة والقبلية التي تحكي عن الجاهليّة الاُولى ، فيذهب ريحهم ويفشلوا في ميادين التقدّم والازدهار حتّى  يتسلّط علىرقابهم الأجانب وعملائهم من ملوک وحكام...