احدث العناوين الأخبار العشوائیة أکثر الأخبار مشاهدة
  • اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى عليه السلام
  • اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى استشهاد الإمام السجاد عليه السلام
  • نبارك لکم ذکری مولد الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام
  • أَسْعَدَ الله أيامكم بعيد الله الأَكبَر يوم اكمال الدين عيد الغدير الأَغَر
  • أعظم الله أجورنا و إجوركم بذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام
  • اعظم الله أجورنا و اجوركم بذكرى إستشهاد الامام الجواد عليه السلام
  • أسعد الله أيامكم بمولد الامام علي بن موسي الرضا عليه السلام
  • أسعد الله أيامكم بميلادالسیدة فاطمة المعصومة سلام الله علیها
  • بذكرى استشهاد الإمام جعفر الصادق (عليه السلام)
  • الثامن من الشوال ذكري هدم قبور ائمة البقيع عليهم السلام
  • اسعد الله أیامنا وأیامکم وتقبل الله منا ومنکم صالح الأعمال بحلول عید الفطر المبارك
  • اعظم الله اجورنا و اجورکم باستشهاد مولى الموحدين امير المؤمنين علي عليه السلام
  • نبارك لكم مولد كريم اهل البيت الامام الحسن المجتبى عليه السلام
  • ميلاد أمل المستضعفين الامام المهدي المنتظر صاحب العصر و الزمان عجل الله تعالي فرجه
  • ذكرى مواليد الأنوار المحمدية الثلاث الإمام الحسين ابن علي عليه السلام وأخيه أبي الفضل العباس والإمام زين العابدين عليه السلام
  • عظم الله أجوركم باستشهاد الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام
  • عظم الله أجوركم باستشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام
  • مولد السيدة زینب علیها السلام
  • مولد الامام حسن العسكري عليه السلام
  • یوم امامة صاحب العصر و الزمان

  • [ ١٦ ربيع الأول ١٤٣٧ ]

    نبارك مولد الرسول الاکرم (ص) وحفیده الامام الصادق(ع)

    ولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوم الإثنين 17 وقيل 12 من شهر ربيع الأول عام الفيل بمكة، وقد مات أبوه وهو في بطن أمه، وتوفيت أمه وعمره ست سنين فكفله جده عبدالمطلب ولما بلغ عمره ثمان سنين توفى جده فكفله عمه أبو طالب وأحسن كفالته، وكان لا يفارقه ليلا ولا نهارا، وصحبه في أسفاره إلى الشام للتجارة، ولما بلغ الأربعين سنة من عمره الشريف نزل عليه الوحي بالنبوة وكان في غار حراء، وأول آية نزلت عليه: (إقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق). ... اقرأ المزيد

    [ ٨ ربيع الأول ١٤٣٧ ]

    نعزي العالم الاسلامي باستشهاد الإمام الحسن بن علي العسکري علیه السلام

    لقد كان الإمام الحسن العسكري(عليه السلام) أستاذ العلماء وقدوة العابدين وزعيم المعارضة السياسية والعقائدية في عصره، وكان يشار إليه بالبنان وتهفو إليه النفوس بالحبّ والولاء كما كانت تهفو إلى أبيه وجدّه اللذين عُرف كل منهما بابن الرضا(عليهما السلام) ، كل هذا رغم معاداة السلطة لأهل البيت(عليهم السلام) وملاحقتها لهم ولشيعتهم. ... اقرأ المزيد

    [ ٢٩ صفر ١٤٣٧ ]

    شهادة الإمام الرضا عليه السّلام

    سمعت الرضا عليه السّلام يقول: إنّي مقتول ومسموم ومدفون بأرض غربة. أعلم ذلك بعهد عهده إليّ أبي عن أبيه عن آبائه عن رسول الله صلّى الله عليه وآله. ألا فمَن زارني في غربتي كنت أنا وآبائي شفعاءَ ه يوم القيامة، ومَن كنّا شفعاءَ ه نجا ولو كان عليه مثلُ وزر الثقلين. ... اقرأ المزيد

    [ ٢٦ صفر ١٤٣٧ ]

    عظّم الله لنا ولکم الاجر بوفاة خاتم الانبیاء محمد المصطفی صلی الله علیه وآله وسلم

    ثم التفت ( صلى الله عليه وآله ) إلى عُوَّادِهِ فقال لهم :( قَدْ خَلَّفْتُ فيكم كتابَ الله وعترتي أهل بيتي ، فَالمُضَيِّع لِكِتَابِ الله كَالمُضَيِّع لِسُنَّتِي ، وَالمُضَيِّع لِسُنَّتِي كالمُضَيِّع لِعَترَتِي ، إِنَّهُمَا لَن يَفترِقَا حَتى يَرِدَا عَلَيَّ الحَوْضَ ) . وقال لِوصيِّه وباب مدينة علمه الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) :( ضَعْ رأسي في حِجرِكَ ، فقد جَاءَكَ أمرُ الله ، فإِذا فاضت نَفسي فتناوَلْهَا وامسح بها وجهَك ، ثُمَّ وَجِّهْني إلى القبلة وَتَولَّ أمرِي ، وَصَلِّ عَلَيَّ أوَّل النَّاس ، وَلا تُفَارِقني حتى تُوَارينِي في رمسي ، وَاستَعِنْ بِاللهِ عَزَّ وَجلَّ )

    فأخذ أمير المؤمنين رأس النبي ( صلى الله عليه وآله ) فوضعه في حجره ، وَمَدَّ يَدَه اليمنى تحت حَنَكَه ، وقد شَرعَ مَلك الموت بقبض روحه الطاهرة والرسول ( صلى الله عليه وآله ) يُعاني آلامَ الموتِ وشِدَّةَ الفَزَع ، حتى فاضَتْ روحُهُ الزكيَّة ، فَمَسحَ بِهَا الإِمَامُ ( عليه السلام ) وجهه . ... اقرأ المزيد

    [ ٥ صفر ١٤٣٧ ]

    نعزي الامّة الاسلامیة بذکری استشهاد سبط الرسول وسید شباب اهل الجنة الامام الحسن المجتبی علیه السلام

    وورد بريد مروان إلى معاوية بتنفيذ الخطّة المسمومة فلم يملك نفسه من إظهار السرور بموت الإمام الحسن (عليه السلام)، "وكان بالخضراء فكبّر وكبّر معه أهل الخضراء، ثم كبّر أهل المسجد بتكبير أهل الخضراء، فخرجت فاختة بنت قرظة بن عمرو بن نوفل بن عبد مناف [زوج معاوية] من خوخة لها، فقالت : سرّك الله يا أمير المؤمنين، ما هذا الذي بلغك فسررت به ؟ قال : موت الحسن بن عليّ، فقالت : إنّا لله وإنّا إليه راجعون، ثم بكت وقالت : مات سيّد المسلمين وابن بنت رسول الله (صلَّى الله عليه وآله)". ... اقرأ المزيد

    [ ١٢ محرم ١٤٣٧ ]

    نعزي العالم الاسلامي باستشهاد مولانا الامام زین العابدین علیه السلام

    أما حين يمتزج البكاء مع الدعاء، الذي سنأتي على ذكره، و تتكامل لوحة الرفض المقدّس عبر العاطفة والفكر، و عبر العقل والقلب، يكون الهدف من البكاء أكثر تجليّاً و سطوعاً، و هذا ما كان يُلاحظ عند الاِمام (عليه السلام) و هو يخرُّ ساجداً على حجارة خشنة في الصحراء يوماً و يشهق شهيقاً مرّاً مردّداً:« لا إله إلاّ الله حقاً حقّا.. لا إله إلاّ الله تعبّداً ورقّا.. لا إله إلاّ الله إيماناً و صدقا.. » ثمّ يرفع رأسه و إذا بلحيته و وجهه مخضبان بدموع عينيه، فيقول له أحد أصحابه: أما آن لحزنك أن ينقضي، ولبكائك أن يقلّ ؟! و يأتيه الجواب المارّ الذكر، ليكون دالّة معبّرة عن حزنٍ ليس كمثله حزن، وبكاء ليس كمثله بكاء... ... اقرأ المزيد

    [ ٦ محرم ١٤٣٧ ]

    خطب الإمام الحسین ( علیه السلام ) یوم عاشوراء

    أجَلْ والله غدرٌ فیکم قدیم ، وشجت علیه أُصولکم ، وتأزرت فروعکم ، فکنتم أخبث ثمر شجٍ للناظر ، وأکلة للغاصب . ألا وإنّ الدعی بن الدعی ـ یعنی ابن زیاد ـ قدْ رکز بین اثنتین ، بین السلة والذلّة ، وهیهات منّا الذلّة ، یأبى الله لنا ذلک ورسوله والمؤمنون ، وحُجور طابت وحجور طهرت ، وأُنوف حمیة ، ونفوس أبیة ، من أن نؤثر طاعة اللئام على مصارع الکرام ، ألا وإنّی زاحف بهذه الأسرة على قلّة العدد وخذلان الناصر " ... اقرأ المزيد

    [ ٩ ذو الحجة ١٤٣٦ ]

    نهني العالم الاسلامي بحلول عید الأضحی المبارك وکلّ عام وانتم بخیر

    فلابدّ من فهم الاسلام كما هو، من الكتاب الكريم وسنة رسوله (ص) ومنهاج الأئمّة الأطهار أهل البيت :، الذين إصطفاهم الله فأذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً.
    وما أكثر النصوص الدينيّة التي تحثّ المسلمين على طلب العلم النافع والعمل الصالح ، والتفقه في الدين ، ومعرفة الأحكام والحِكَم . ... اقرأ المزيد

    [ ٩ ذو الحجة ١٤٣٦ ]

    الحمدلله الذی جعلنی من المتمسکین بولایة امیرالمؤمنین علی علیه السلام.

    ويُعد عيد الغدير أهم الأعياد، كما في الرواية عن الإمام الصادق (عليه السلام) حينما سُئِل: هل للمسلمين عيد غير يوم الجمعة والأضحى والفطر؟ قال: نعم أعظمها حَرمة، قال الراوي: وأي عيد هو؟ قال: اليوم الذي نصب فيه رسول الله (2) أمير المؤمنين (عليه السلام) وقال: مَن كنتُ مولاه فعلي مولاه، وهو يوم ثماني عشر من ذي الحجة، قال الراوي: وما ينبغي لنا أن نفعل في ذلك اليوم، قال: الصيام والعبادة والذكر لمحمد وآل محمد (عليهم السلام) والصلاة عليهم وأوصى رسول الله (ص) أمير المؤمنين (عليه السلام) أن يتخذ ذلك اليوم عيداً، وكذلك كانت الأنبياء تفعل، كانوا يوصون أوصياءهم بذلك فيتخذونه عيداً. ... اقرأ المزيد

    [ ٥ ذو الحجة ١٤٣٦ ]

    نعزي الامّة الاسلامیة بمناسبة استشهاد مولانا الامام محمد الباقر (ع)

    واعلم بأنك لا تكون لنا ولياً حتى لو اجتمع عليك أهل مصرك، وقالوا: إنك رجل سوء لم يحزنك ذلك، ولو قالوا: إنك رجل صالح لم يسرك ذلك، ولكن اعرض نفسك على كتاب الله فإن كنت سالكاً سبيله، زاهداً في تزهيده، راغباً في ترغيبة، خائفاً من تخويفه فاثبت وأبشر، فإنه لا يضرك ما قيل فيك، وإن كنت مبائناً للقرآن، فماذا الذي يغرّك من نفسك. ... اقرأ المزيد